الإثنين - الموافق 24 يونيو 2024م

إبتَسِم ** بقلم دكتور محمد الغلبان

فالابتسامة جَواز المُرور إلى القلوب بل هى مِفتاح القُلوب ، فتبسم فى وجه من عَرِفت ومن لم تَعرِف .
فقد كان النبى صلَ الله عليه وسلم دائم الابتسام ، فما رآه أصحابة عليهم رضوان الله إلا متبسماً ومستبشراً.
ابتسم حين تستيقظ من ثُباتك لأن الله قد مد فى عمرك ومنحك فرصة جديدة لطاعته وعبادته وتعمير أرضه .
ابتسم فإن بسمتك صدقةً لك عند ربك وهدية لأحبابك .
ابتسم لأن البسمة هى رسالة الحب بينك وبين الناس .
ابتسم لكسب القلوب وطمس العداوات وإحلال السلام والوئام .
ابتسم فابتسامتك تبعث الأمل فى النفوس البائسة اليائسة .
ابتسم لتكون قادرا على مواجهة شدائد الحياة وعَثرَاتها .
ابتسم فالابتسامة تُحَول خريف حياتك ومن حولك إلى ربيع .
ابتسم ليتحول ظلام حياتك إلى نور يضىء قلبك ونفسك ونفس من حولك.
ابتسم لتزيل الآلام من بدنك ونفسك وتزيل آلام الآخرين المادية وحاجاتهم النفسية .
ابتسم لتدخل السرور على قلوب إخوانك وأحبتك وأصدقائك .
ابتسم لخصمك فربما أزالت هذه البسمة عداوته وأحقاده التى لا تذيبها السنوات ولعل البسمة قادرة على تبديدها
ابتسم للفقير فهى رمز تواضعك له وتعاطفك معه ، وهى أفضل عنده من أى صدقة مادية .
ابتسم لضيفك فذلك مَدعاة لسروره ومحبته إياك ، وأفضل عنده من أشهى صنوف الطعام .
ابتسم لزوجتك / زوجك لأنها مدخل لتَجدُد المحبة وعنوان التواصل بينكم ، ورسالة ضمنية بأنك ما زلت تحبها فلها كُن دائم التبسم فهى أجمل بداية حين اللقاء ، وأحلى ختام عند الفراق .
ابتسم فالابتسامة تغلق أبواب الهم وتضىء مصابيح الفرج .
ابتسم فإن ابتسامة المهزوم تنسى الفائز نشوة النصر.
ابتسم لأنك تعيش فى وطن غير ممزق أو محتل ليس فيه عشرات العرقيات ، ومئات الأديان ، وآلاف المذاهب المتناحرة .
ابتسم إذا كان الله قد كتب لك العافية فى بدنك ومالك وبيتك فهناك ملايين اللاجئين قد فقدوا العافية فى أبدانهم وأسرهم وباتوا فى العراء متمنين شبرا من الأرض آمنا يأوا إليه مع أسرهم .
ابتسم فى الشدة والرخاء ، والعسر واليسر، والفقر والغنى .
ابتسم تصفو لك الحياة بعد الكَدر وتصل سفينتك إلى شاطئ الأمان بعد أن قاربت على الغرق وإلى مرفأ العافية بعد طول مرض .
ابتسم حتى لو ظُلِمت فإن فاتك العدل فى الدنيا فسيدركك فى محكمة القاضى العدل الذى لا يُظلم عنده أحد.
ابتسم لأن الدنيا فانية ولا تستحق الضجر ولا اليأس ولا القنوط .
ابتسم فأحلى الأيام وأسعد اللحظات لم تأت بعد ، وتذكر أن أشد الأوقات ظلمة هى التى تَسبقُ بُذوغ الفجر.
ابتسم فهو من الصفاء ” فمن صَفى صُفى له ، ومن كَدر كُدر عليه ” كما قال إمام الدعاة ابن الجوزى .
ابتسم وازح همك بابتسامة فهى كلمة طيبة بغير حروف .
فقط …. إبتسم وإبتسم فتبسمك فى وجه أخيك صدقة وما أروعها من صدقة .

طاب صباحكم بجميل الابتسام .

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك