الخميس - الموافق 13 يونيو 2024م

استعدادات التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي لعيد الأضحى

بقلم : سميرة عبد المنعم
الأضحية هى ما يذبح من الأنعام يوم النحر وأيام التشريق لقوله تعالى: ” فصل لربك وانحر ” ، وهى عبادة فيها تقرب إلي الله من خلال اراقة الدم امتثالا لامره سبحانه وتعالى.
ورأي جمهور العلماء أنها سنة مؤكدة بالقول والفعل عنه صلى الله عليه وسلم ، وهى للقادر عليها فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” ما عمل آدمي من عمل يوم النحر احب الي الله من اهراق الدم ” ، وكان صلى الله عليه وسلم يضحي كل عام والشاه تجزئ عن واحد والبقرة والبدنة تجزئ عن سبع.
وللأضحية مقاصد كثيرة فهى احياء لسنة نبينا إبراهيم عليه السلام كما انها شكر لله على نعمة المال وفيها توسعة على النفس والأهل وإكرام للأقارب والأصدقاء وتصدق على الفقراء والمساكين.
وبما أنها نوع من أنواع العبادات وشكل من أشكال الصدقة فقد قام مسؤول حياة كريمة وصاحب مؤسسة محمد أحمد للتنمية والرعاية بالمشاركة المجتمعية هذا العام من خلال شراء خمسة عشر عجلا للتضحية بها في عيد الأضحى المبارك.
يقول محمد أحمد يوسف رئيس مجلس إدارة المؤسسة: ” لا يوجد في الحياة اقسى من الفقر وعدم القدرة على تلبية الإحتياجات الأساسية ومساعدة الفقراء من أعظم العبادات والأعمال فهى تندرج تحت قضاء حوائج الناس ، وهو ما نسعى إليه في محاولة للتخفيف عن المحتاجين “.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك