الجمعة - الموافق 19 يوليو 2024م

المملكة تختتم فعاليات يوم السياحة العالمي بمشاركة أكثر من 500 قائد وخبير عالمي من 120 دولة

محمد زكى

اختتمت فعاليات يوم السياحة العالمي التي شهدتها مدينة الرياض في نسخة هذا العام 2023 حيث اعتبرت منظمة السياحة العالمية هذه الاحتفالية الأكبر والأكثر تأثيرًا في تاريخها الممتد إلى 43 عامًا وذلك من خلال مشاركة أكثر من 50 وزيرًا للسياحة ومشاركة ما يزيد على 500 قائد وخبير ومسؤول من 120 دولة حول العالم تحت شعار “السياحة والاستثمار الأخضر” وبحضور الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زوراب بولوليكاشفيلي.

وفي ختام هذه المناسبة رفع معالي وزير السياحة الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب جزيل الشكر والامتنان إلى القيادة الرشيدة على دعمها غير المحدود للقطاع السياحي، مؤكدة أن الدعم الكبير الذي يشهده القطاع السياحي من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله-، والتوجيهات والمتابعة المستمرة من سمو ولي العهد -حفظه الله- هما الدافع الحقيقي للقفزات التاريخية التي حققها القطاع السياحي في المملكة، والسبب الأول في خلق المزيد من الفرص الوظيفية في القطاع وتزايد فرص الاستثمار السياحي في المملكة للمساهمة في تحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030، كما أشار معاليه إلى نجاحات المملكة ومساهمتها في المشهد السياحي العالمي من خلال تنظيم واستضافة العديد من الأحداث السياحية العالمية، وكذلك إلى دور المملكة ومبادراتها الجادة فيما يخص إعادة تعافي قطاع السياحة دولياً بعد جائحة كورونا.

وتركزت محاور جلسات وفعاليات يوم السياحة العالمي الذي أقيم في العاصمة السعودية الرياض حول تعزيز التعاون العالمي والتنمية المستدامة في قطاع السياحة الدولي، ومن خلال أكثر من 10 جلسات نقاش والعديد من اللقاءات الثنائية التي تم من خلالها استعراض أبرز التحديات التي يواجهها قطاع السياحة وفرص التطوير والارتقاء بالقطاع على مستوى العالم، كما تضمنت المواضيع دور السياحة في التواصل الثقافي والحفاظ على البيئة وتحقيق الاستدامة، والفرص المتزايدة للاستثمار في القطاع السياحي لمواكبة الزيادة المستمرة في أعداد السياح على مستوى العالم، كما شهد يوم السياحة العالمي إعلان المملكة عن تفاصيل جديدة حول الأكاديمية العالمية للسياحة، والتي تأتي هدية من الرياض إلى العالم، حيث ستوفر برامج عالمية في التعليم العالي والتنفيذي والمهني في مجالي السياحة والضيافة، وتهدف للاستثمار في تنمية الكفاءات والمهارات الدولية في القطاع حيث إنها ستستوعب أكثر من 25 ألف طالب من مختلف دول العالم بحلول عام 2030.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك