الإثنين - الموافق 24 يونيو 2024م

برلماني مصري يعرب عن “خيبة أمل” بعد استقالة الحكومة.. وآخر يتحدث عن مفاجآت

محمد زكى

كشف النائب في البرلمان المصري مصطفى بكري عن تفاصيل جديدة بعد استقالة الحكومة، وتكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الوزراء مصطفى مدبولي بإعادة تشكيلها مجددا.

وقال بكري في تصريحات له عبر منصة “إكس” إن الحكومة الحالية تم تكليفها لتسيير الأعمال لحين تقديم التشكيل الجديد برئاسة مدبولي خلال أيام، وسيقوم مجلس النواب في جلسة طارئة بعرض التشكيل وتقديم برنامج الحكومة وفقا للماده 146 من الدستور.

وتابع: “الحكومة الجديدة ستشمل مفاجآت هامة، وستضم خبرات وكفاءات هامة”.

ونوه بأن حكومة مدبولي الجديدة ستطال الكثير من الوزارات الهامة، وإلا اقتصر الأمر على أن يكون القرار هو إجراء تعديل محدد، والاستقاله تعني أننا أمام حكومة جديدة ويحتمل أن يتقدم رئيس الوزراء بالتشكيل الجديد قبيل إجازة عيد الأضحى، وبعد التشكيل ستكون هناك حركة واسعة للمحافظين.

وأكد أنه توقع التعديل الجديد منذ أيام قليلة وأن مدبولي مستمر في منصبه، وذلك بناء على المقابلات التي كان يجريها مع المرشحين.

من جانبه، صرح عضو مجلس النواب المصري فريدي البياضي ونائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي أن قرار استمرار مدبولي في رئاسة الحكومة هو قرار محبط، رغم أنه بصفة شخصية توقعه، لكن كان لديه أمل أن تخيب توقعاته.

وأوضح النائب: “كنت أود أن تكون هناك نية حقيقية في التغيير ليس فقط في الأشخاص وإنما في السياسات الخاطئة التي انتهجتها هذه الحكومة على مدار سنوات تواجدها وتسببت في كوارث على عدة مستويات لا تخفى على أي محلل سياسي أو اجتماعي اقتصادي”.

وأضاف البياضي أن التغير الذي نحتاجه هو تغيير جذري يشمل الأشخاص الذين يضعون السياسات والطريقة التي تدار بها الأمور، ولكي يكون هناك تغيير للأفضل يجب أن تتوفر لدى من يضعون السياسات النية والقدرة والصلاحية الكاملة لوضع سياسات جديدة لضبط الأولويات والاهتمام بالإنفاق.

وكان رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي قد تقدم باستقالة الحكومة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية إن الرئيس السيسي كلف مدبولي بتشكيل الحكومة الجديدة من ذوي الكفاءات والخبرات المميزة.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك