الجمعة - الموافق 19 يوليو 2024م

بعد طلاقها.. سعد الصغير يهاجم المطربة بوسي ويطالبها برد هذه المبالغ

محمد زكى

هاجم الفنان سعد الصغير، المطربة بوسي بعد طلاقها من رجل الأعمال هشام ربيع، مؤكداً أنها تزوجته من أجل أمواله، وطالبها برد مبلغ 200 ألف جنيه ثمن الأدوات المنزلية التي أخذتها من الشقة التي كان يسكن فيها والدها قبل وفاته، مؤكداً أنها ليس لها الحق في أخذ مستلزمات الشقة لأنها ليست ملكًا لها.

وقال الصغير في تصريحات صحافية: “كنت جايب طلبات لأبوها ومفروشات بـ200 ألف وبعد وفاته أخدت بوسي الشقة بما فيها لأن الشقة كانت ملكها، وقالت لإخواتها دفعت الفلوس لسعد الصغير وأنا مخدتش ولا مليم”.

واستكمل قائلًا: “أنا بطالب بوسي إنها تتبرع بالفلوس بتاعتي لأهالي غزة، أو تبعتلي فلوسي على الرغم من أن أهالي غزة عندهم كرامة مش هياخدوا حاجة حد نام عليها، ولكن ممكن نبيع المفروشات دي ونتبرع بفلوسها أو نجيب حاجة جديدة وأنا أكمل معنديش مشكلة”.

وحول طلاق بوسي من هشام ربيع بعد عام ونصف من الزواج، أشار إلى أن هذه العلاقة كانت لا بد أن تنتهي لأنها مبنية على أساس خاطئ.

وتابع: “هشام ربيع كان لازم يطلق بوسي عشان هي كانت واخداه عشان فلوسه، هي لحقت تحبه إمتى بدليل الألفاظ اللي قالتها يوم فرحها هي لو بتحبه كانت قالت (عليَّ الطلاق أبوظ الجوازة دي)، ده يدل على إن مفيش حب”.

تابع سعد الصغير: “اللي مقوي قلب بوسي الفلوس لكن لو ليها كبير كانت عرفت إن اللي بتعمله غلط، لما هشام دخل السجن، بوسي مكنتش بتزوره عشان عليها قضايا وممنوعة من السفر، والطلاق ده تم غضب من ربنا وذنب أبوها.. لو كانت عاشت مع هشام ربيع كانت هتبقى مليارديرة”.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك