السبت - الموافق 18 مايو 2024م

تحرك جثمان داخل نعش خلال جنازة بالغربية والأطباء يحسمون الجدل

محمد زكى

شهدت مدينة بسيون بمحافظة الغربية في مصر واقعة غريبة أثناء تشييع جثمان سيدة إلى مثواها الأخير بعدما لاحظ أحد المشيعين أثناء صلاة الجنازة تحرك الجثمان داخل النعش.

وكشف شهود من المشيعين أنه عقب استخراج تصريح الدفن للسيدة التي توفيت، وفق تقرير طبي بأزمة قلبية، توجه ذووها للمسجد لأداء صلاة الجنازة عليها، وحينها لاحظ أحد المشيعين تحرك الجثمان داخل النعش الأمر الذي دفع أسرة المتوفاة في الجنازة لكشف الكفن بالفعل عن وجهها والتوجه بها إلى مستشفى بسيون المركزي مرة أخرى، لكن الأطباء أكدوا وفاتها.

ووفقا لشهود عيان أوضح الأطباء في المستشفى أن السيدة كانت متوفاة حينما نقلت من المسجد، فيما رجح الأهالي أن مراوح المسجد أثناء تشغيلها حركت غطاء النعش.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك