الجمعة - الموافق 19 يوليو 2024م

شقاوة …..حمزة…قصة قصيرة

بقلم :جمال زرد
حمزة طــــفل….صغير أ بيض اللو ن مثل امة وابية كــــــــــــــى جـدا وعنيـد وشــــــقى …عــــــقـلة يـســـــــــــــبـق سنواتة الخمـس بشــــــهادة مدرســــــــــــــــــــــــــــــــــتة بالمدرســــــة… دائمــــــا يـعشــــــق اللعــب ولكنـــــة كثيـــــــــــــــرالكلام بالنسبة لطفــــل فى ســـــــــــــــــنة …أحاول دائما أ مــــــنعــــة عــــن الكـــلام ولكنة يصر عــلى الــــــــــــــــكـــلاممـع المحيــــطيــين بــــة وذلك يســـــعادة وبــــهــــــــــــــــــــــجــةعــلى وجــــــهــــــة الأبيض … أحب هذا الــولــد ولكن يضايقنى جدا أنة دا ئــم الكلام والشقاوة…وبالرغم من ذلك أغرقة بالهدايا الرخيصـــة الثمــــن …فى عيد ميلادة الأخير أشتريت لة مجموعـــة مـن الكتـــب المصورة الخاصة با لأطــــفال فى عمـــرة … بعد أطفائــة شــــموع التورتــــة وتلقى هدايا الأ خرين من جدتة وافراد لاسرتة ..بعد الاحتفال بعيد ميلاد ة أنزوى في ركن بعيدا يتـــأمل الصـــــور الموجــــودة با لـــــــكتـــــــــــب…وفجأة أحضر مقصـــا وقـــطـــع الصــور من الكـــــتــــب …فـــهـــو ياســــادة مـــجرد طفـــــل شـــــــقى !!!.
” تــــمــت “

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك