السبت - الموافق 13 يوليو 2024م

صديقي…النجار .. قصة قصيرة بقلم :جمال زرد

صديقي عثمان نجار علي باب الله ..ويعيش باجرة المتواضع في احدي المناطق العشوائية…يرزقة ربة كل يوم جنيهات معدودة ..يصرفها علي غذاء اولادة…وفي احدي الأيام أثناء عملة دخل مسمار الي ساقة..وكان المسمار قديما مسموما..فتوجة الي المستشفي وقرر الأطباء ربط ساقة برباط بعد تطهير آثار دخول المسمار في ساقة..وهاهو بعد أيام قرر أن يفك الرباط ليستانف عملة …حتي يسد احتياجات اسرتة خاصة بعد أن اقترض مبلغ من المال للصرف منة أثناء ربط ساقة لتوقفة عن العمل…ففك الرباط فوجد ان هناك دم متواجد علي ساقة من آثار دخول المسمار فيها فانتشر الخوف في قلبة على نفسة وعلي مستقبل اولادة.. ولكن الله سلم بعدذهابة الي المستشفي مرة أخرى وبعد كشف الأطباء علي ساقة أكدوا أن الله اكرمة بنعمة الشفاء ..وقرر أن يعود لعملة..علي أن يقتطع جزء من اجرة اليومي ويدخرة ليصرف منة علي أسرتة في حالة اي إصابة لة من جديد
“تمت”

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك