الخميس - الموافق 25 يوليو 2024م

علامات تدل على “الشخصية السامة”!

محمد زكى

يصف الطب النفسي بعض الأشخاص بأن “شخصيتهم سامة”، ويصعب على الكثيرين التعامل والتواصل معهم، كون سلوكهم يعتبر مزعجا للآخرين.

وتبعا لمجلة Psychologies الإلكترونية التي تعنى بمواضيع علم النفس، هناك عدة علامات سلوكية مميزة يمكن من خلالها التعرف على “الشخصية السامة” فينا أو في الآخرين ومنها:

– القلق الاجتماعي، والخوف من إحراج النفس في الأماكن العامة، والرغبة في تجنب الناس، وفي نفس الوقت انتقادهم باستمرار.

– البحث عن السلبية في كل شيء بدلا من الإيجابية، وعدم القدرة على إسعاد الآخرين.

– الرغبة المستمرة في إرشاد الآخرين إلى “الطريق الصحيح”، أو “إصلاح” شخص تربطك فيه علاقة سيئة.

– التقييم السلبي العام لشخص ما والحديث عن سلوكه غير المقبول، وبنفس الوقت الاستمرار في التواصل مع هذا الشخص.

– قلة الأصدقاء، والتمسّك بالأصدقاء الموجودين بـ (قبضة حديدية).

– الأشخاص ذوي “الشخصية السامة” يظهرون علامات الاهتمام والإعجاب والحب فقط إذا كانوا بحاجة إلى شيء ما.

– “الشخص السام” لا يعترف بأخطائه ولا يحاول تصحيح سلوكه وأفعاله في أي شكل من الأشكال.

– الأشخاص ذوي “الشخصية السامة” يعتبرون نفسهم الأفضل والأكثر جدارة من أي شخص آخر، وفي بعض الأحيان يشعرون بأنهم “لا شيء” ويستحقون الشفقة.

– لا ينسجم هذا النوع من الأشخاص مع الكثير من الناس، ولكنهم وبنفس الوقت قد “يسحرون” الشخص الذي يحاورونه.

– الناس يقطعون علاقاتهم مع “الشخص السام” عاجلا أم آجلا، أو يحاولون تجنبها.

– “الأشخاص السامون” يصنعون أعداء لهم في كل مكان، ويتحدثون عنهم بشكل سلبي.

– “الأشخاص السامون” يعلمون في أعماقهم ما هي الصدمة الطويلة الأمد التي تسبب لهم المعاناة والشعور بالضعف والفراغ.

المصدر: aif.ru

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك