الإثنين - الموافق 22 أبريل 2024م

فعاليات ثقافية ثرية يشهدها معرض مسقط الدولي للكتاب طوال أيامه

Spread the love

مسقط، وكالات:
أعداد غفيرة، من الزوار والأفواج التي تتهافت على أبواب معرض مسقط الدولي للكتاب، يتلهفون للوصول ربما للغاية المرجوة أولا، يقودهم الشغف للتظاهرة التي يجتمع فيها الناس مهما اختلفت توجهاتهم القرائية، أو اهتماماتهم الثقافية، جماعات وأفرادا، كتّابا أو باحثين أو دارسين، ومهتمين بالأدب والفن والعلوم والتاريخ ومختلف أشكال الكتابة.
حقائب المغادرين من أبواب المعرض ممتلئة للبعض، وفارغة للبعض الآخر، ولكن الكل يخرج وهو يحمل لقاء حقيقيا بالمعرفة، إما من خلال تصفح كتاب، أو حديث عابر مع مؤلف، أو جلسة نقاش مع مجموعة أصدقاء يختلفون في العديد من وجهات النظر، ويتفقون أن معرض الكتاب فرصة للقاء الثقافي والاقتراب من الجمهور، وهو ما يمتاز به المعرض، تستطيع أن تمدّ عينيك لترى كل بضع خطوات من تحتفظ ذاكرتك بصورهم، تلتقيهم وأنت على يقين تام أن هذا المكان هو الوحيد القادر على فعل ذلك دون سواه.
فعاليات ثقافية مصاحبة في الفترة الصباحية والمسائية، في مختلف الجوانب، حيث يحضر المسرح في ندوة صباحية حول «مسرح الطفل وأبعاده التربوية»، وندوة حول «الذكاء الاصطناعي.. تحديات وفرص»، وفي الفترة المسائية جلسة حوارية حول «المواطنة والهوية الثقافية في عالم متغير»، وجلسة حوارية حول كتاب «السلطنة المكافحة»، وجلسة نقاشية حول «الرواية النسائية الخليجية ومدى تمكنها من الإحاطة بالوقائع الاجتماعية والتاريخية» وجلسة حوارية في النادي الثقافي حول «الأدب الرياضي»، كما ضج المساء بالعديد من حفلات توقيع الإصدارات الجديدة في مختلف أركان دور النشر.
بالإضافة إلى عدد من الفعاليات الثقافية أبرزها «الملكية الفكرية والميتافيرس في إطار الذكاء الاصطناعي المعزز»، وجلسة حوارية حول البطولة الوطنية المفتوحة للمناظرات»، وفي الفترة المسائية محاضرة حول «الإهرامات.. الملك توت، أسرار المومياوات واكتشافات أخرى»، وجلسة حوارية حول «الفنون البصرية والذكاء الاصطناعي».

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك