الأربعاء - الموافق 24 أبريل 2024م

قطاع الشحن بميناء صلالة العُماني يسجل نمواً 9 % وبضائع تصل لـ 18.3 مليون طن

Spread the love

مسقط، وكالات: محمد زكى
كشفت تقارير اقتصادية عُمانية أن ميناء صلالة سجل نموا ملحوظا في قطاع الشحن العام مرتفعا بنسبة 9% خلال عام 2022، حيث تم التعامل مع 18.395 مليون طن مقارنة بـ16.895 مليون طن خلال عام 2021، وتعود هذه الزيادة في حجم البضائع العامة بشكل رئيسي إلى زيادة الطلب في أسواق الصادرات على الجبس والحجر الجيري، وتم إدراج أحجام البضائع العامة التي تم مناولتها في الرصيف 31 في البيانات المالية لمحطة الحاويات وذلك بسبب تحويل الرصيف إلى منشأة متعددة الأغراض. جاء ذلك في التقرير السنوي لشركة صلالة لخدمات الموانئ.
وارتفعت الإيرادات المجمعة خلال عام 2022 بنسبة 6% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق إذ بلغت 70.909 مليون ريال عماني. وسجلت الأرباح قبل الفوائد والضريبة والاستهلاك مبلغ 14.012 مليون ريال عماني محققة هامشا بنحو 19.68% مقارنة بالسنة السابقة حيث سجلت مبلغ 15.538 مليون ريال عماني بهامش قدره 23.26% خلال نفس الفترة من السنة السابقة، ولقد تأثر الهامش التشغيلي أساسا بزيادة تكاليف الوقود التي بلغت 3 ملايين ريال عماني والزيادات في تكاليف الموظفين التي بلغت مليوني ريال عماني.
وقامت محطة الحاويات بميناء صلالة بمناولة 4.504 مليون حاوية نمطية في عام 2022 مقارنة بـ 4.512 مليون حاوية نمطية في العام السابق 2021، وتمكنت الشركة من الاحتفاظ بجميع عملائها الرئيسيين وظلت مساهمة شركة “ميرسك” في إجمالي الأعمال ثابتة طيلة العام.
وقالت الشركة إنها استثمرت 89.000 ألف ريال عماني في مبادرات خدمة المجتمع خلال عام 2022 في المنطقة التي يعمل بها الميناء في محافظة ظفار بالإضافة إلى شرائح المجتمع التي هي بحاجة إلى دعم.
وفيما يتعلق بقطاع الحاويات أوضحت الشركة أنه لا يزال حجم إعادة الشحن، الذي يشكل الجزء الرئيسي من هذا القطاع، يتأثر سلبًا بموثوقية جداول الشبكات التابعة لشركات النقل. إضافة إلى ذلك، تتوقع الشركة انخفاض حجم إعادة الشحن بسبب مشروع ترقية محطة الحاويات في 2023م-2024م. ولكن مع ذلك، تبدو النظرة المستقبلية لأحجام البوابة إيجابية ومن المتوقع أن تشهد نموًا في عام 2023م.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك