الأربعاء - الموافق 19 يونيو 2024م

لواء كبير سابق بالجيش المصري يتحدث عن نقاط تأمين سرية لا يمكن كشفها بسهولة

محمد زكى

تحدث رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق بالجيش المصري سمير فرج، عن تأمين الحدود المصرية بعد قيام مجند مصري بقتل 3 جنود إسرائيليين وإصابة ضابط، خلال حادث وقع يوم السبت الماضي.

وأشار خلال لقاء ببرنامج “على مسؤوليتي” بفضائية صدى البلد مساء الاثنين إلى أن الجانب الإسرائيلي يعشق خدمة الأبراج العالية، عكس عملية التأمين المصري على الحدود، التي تكون في هيئة النقط مستوية بسطح الأرض، وهي حفر تم تجهيزها على أعلى مستوى.

وأكمل: جنودنا موجودين على الحدود الشرقية لمصر، ولديهم معداتهم الخاصة وهي الأسلحة والأجهزة اللاسلكية، كما أن هناك نقاطا سرية مخفية لا يمكن لأي شخص كشفها بسهولة.

وأشار إلى امتداد الحدود المصرية الإسرائيلية 246 كيلو متر، موضحا أنه يتخللها 3 منافذ حدودية بين الجانب المصري والإسرائيلي؛ أولها معبر رفح الخاص بتسهيل حركة دخول سكان غزة إلى مصر، ثم يقع معبر العوجا على بعد 40 كيلو من رفح لعبور الشاحنات والبضائع، بالإضافة إلى الهيئات الدبلوماسية، وأخيرا معبر إيلات الخاص بحركة السياحة في سيناء.

ووصف معبر العوجا موضع الحادث بسوء السمعة نظرًا لتاريخه على مدار الأربعين عام الماضية، حيث العديد من حوادث تهريب المخدرات والأسلحة والذخيرة، بالإضافة إلى عمليات تهريب الأفارقة النازحين من بلادهم إلى إسرائيل.

وقال فرج خلال تصريحات تلفزيونية: “شاب مصري واحد شوف عمل إيه، النهاردة إسرائيل كلها في كارثة زي يوم السبت الحزين 9 أكتوبر عندما أعلنوا هزيمة إسرائيل، النهاردة ولد مصري عمل فيهم كدا واثبت أن جيش الدفاع الإسرائيلي لا يساوي شيئا”.

وتابع : “إسرائيل في ورطة الآن حصل خسائر لديها لم تحدث بهذا الشكل على خط الحدود بأخطاء لا يقدرون على تبريرها، أنا أنتظر قرار لجنة التحقيق المؤلفة من الجانب المصري والإسرائيلي الذي سيصدر الخميس المقبل”.

ونوه فرج أنه منذ الساعة الرابعة صباحا حتى الساعة الثامنة صباحا طبقا للتصريحات الإسرائيلية، فإن المنطقة الجنوبية الإسرائيلية لم تعلم شيئا عن الحادث، حيث مر على مقتل الجنود الإسرائيليين ما يقارب 4 ساعات ولم تعلم إسرائيل شيئا، وكان أول تحرك في تمام الساعة 12 ظهرا.

وأضاف المفكر الاستراتيجي أنه يرجح إصابة عميد إسرائيلي نتيجة إطلاق النار من المجند المصري محمد صلاح، وأثارت هذه الحادثة القلق داخل إسرائيل، لافتا إلى أن الجندي المصري استطاع قتل ثلاثة أفراد وإصابة شخص، ببندقية آلية وثلاث خزن، بما يقارب 100 رصاصة.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك