الجمعة - الموافق 19 يوليو 2024م

مؤسسة “بينالي” الدرعية تعلن عن أسماء الفرق المرشحة لجائزة التصميم المعماري الدولية

محمد زكى

أعلنت مؤسسة بينالي الدرعية أسماء لجان التحكيم والفرق المشاركة في جائزة المصلى -مسابقة التصميم المعماري الدولية- التي ستقام ضمن أعمال الدورة الثانية من بينالي الفنون الإسلامية في الفترة 25 يناير – 25 مايو 2025، في صالة الحجاج الغربية بمطار الملك عبدالعزيز في جدة.

وتضم قائمة الفرق المتأهلة للمشاركة في جائزة المصلى لعام 2025: مكتب الهندسة إيه إيه يو أنستاس من فلسطين، وسهل الحياري من الأردن، واستوديو إيست للهندسة المعمارية من لبنان والإمارات العربية المتحدة، والشركة السعودية دباغ للهندسة المعمارية ومقرها الإمارات، وآصف خان من المملكة المتحدة، حيث اُختيرت هذه الفرق للمشاركة في الجائزة بناءً على سابقة أعمالها، وتعدّد تخصصات فرق عملها، بالإضافة إلى خبراتها ومعارفها المثبتة في مجالات الفنون الإسلامية والمعمارية، وبانتقالها للمرحلة الثانية من المسابقة، ستقوم هذه الفرق بتقديم تصميم مقترح للمصلى.

واشترطت الجائزة أن يكون المصلى مساحة نموذجية للصلاة، فيما يتمثل أحد الجوانب الفريدة للمسابقة في إتاحة المجال أمام مشاركة الفرق المتنافسة في التخطيط لمستقبل المصلى، الذي سيجري تفكيكه ونقله إلى وجهة جديدة بعد اختتام البينالي، من خلال وضع مقترحات لوجهته واستخداماته.

كما اشترطت الجائزة ألا تقل مساحة المصلى عن 50 متراً مربعاً، وأن تُطبّق في بنائه معايير عالية من الاستدامة البيئية، على أن يتسم تصميمه بالجمال والحرفية، ويخاطب الجميع بمختلف ثقافاتهم، ويدعوهم للدخول إلى فضائه الرحب.

وسيستقبل العمل الإبداعي الفائز زوار النسخة الثانية من بينالي الفنون الإسلامية طوال أربعة أشهر في صالة الحجاج الغربية بجدة، التي صممتها شركة سكيدمور وأوينغز وميريل في عام 1981 ونالت جائزة آغا خان للعمارة، حيث يستلهم البينالي أعماله من الأهمية التاريخية والثقافية والمعمارية لصالة الحجاج الغربية، فيما تحتفي جائزة المصلى بأفكار الفرق المعمارية على تنوع خلفياتها الثقافية، من الدول العربية والعالم.

ومن المقرر أن تعلن مؤسسة بينالي الدرعية عن الفائز بالمسابقة المعمارية الدولية في وقت لاحق من هذا العام.

وأكد سمو الأمير نواف بن عيّاف رئيس لجنة تحكيم جائزة المصلى أن المسابقة فريدة وتحمل على عاتقها مسؤولية كبيرة تتمثل في بحث نماذج مبتكرة ومتعددة لعمارة المصلى، وتأخذ بعين الاعتبار سمات المكان والزمان، مشيراً إلى أن جائزة المصلى تحث على إيجاد طرق جديدة لدمج أحدث تقنيات البناء المستوحاة من الحرف التقليدية.

وقال إن المسابقة تسهم في تصميم وتنفيذ مصلى بالتقاليد المعمارية الإسلامية، ونأمل أن تُنتج المسابقة معلمًا لا ينسى في بينالي الفنون الإسلامية، يكون مصدراً لإلهام الآخرين للمشاركة في النسخ المستقبلية لهذه الجائزة التي تحتفي بالاستدامة والإبداع والشمول والبراعة في التصميم.

يُذكر أن بينالي الفنون الإسلامية منصة شاملة لاستضافة وتشجيع الحوار وتوسيع المعرفة بالفنون الإسلامية، من خلال ما يوفره من فرص للتعلم والبحث والتأمل في مختلف مجالاته ويقام مرة كل عامين في صالة الحجاج الغربية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، بالنظر لموقعها في استقبال ملايين الحجاج من ضيوف الرحمن وكنقطة التقاء ثقافي طوال العقود الماضية.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك