الإثنين - الموافق 22 أبريل 2024م

مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن 24 مشروعاً إنسانياً في الصومال بقيمة 45 مليون دولار …د. عبدالله الربيعة المشرف العام على المركز: مساعدات المملكة الإنسانية بلغت (127) مليار دولار في (169) دولة حول العالم

Spread the love

محمد زكى

دشن معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في العاصمة الصومالية مقديشو 24 مشروعاً إنسانياً وإغاثياً في قطاعات الأمن الغذائي والصحي والتعليمي والمياه والإصحاح ، يستفيد منها 5.798.077 فرداً بقيمة إجمالية تبلغ 45 مليون دولار أمريكي.

حضر حفل التدشين دولة رئيس مجلس الوزراء في جمهورية الصومال الفيدرالية حمزة عبدي بري، والأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي للشؤون الإنسانية والاجتماعية والثقافية السفير طارق علي بخيت، وأصحاب المعالي الوزراء، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الصومال أحمد بن محمد المولد، وأعضاء الوفد المرافق لمعاليه.

وأعرب معاليه خلال كلمة له بالحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة عن سعادته بحضوره اليوم في الصومال احتفاءً بتدشينِ وتوقيعِ حزمةٍ من المشروعاتِ الإنسانيةِ؛ تلبيةً للاحتياجاتِ الإنسانيةِ للشعبِ الصوماليِ الشقيقِ، وتقديراً للعلاقاتِ بينَ المملكةِ العربيةِ السعوديةِ وجمهوريةِ الصومالِ الفيدراليةِ التي تَجَسَّدَت من خلالِ الاحترامِ المتبادلِ بينَ قيادتَي البلدينِ والزياراتِ المتواليةِ بينَ المسؤولينَ فيهما لتعزيزِ أوجهِ التعاونِ وتطويرِهِ.

وأضاف أنه في هذه الظروفِ العصيبةِ التي يشهدُها العالم التي أفرزت أزماتٍ إنسانيةً واسعةَ النطاقِ، أودُّ أنْ أُثَمِّنَ قدراتِ الحكومةِ الصوماليةِ على ما تتخذُه من تدابيرَ نوعيةٍ لتجنيبِ الشعبِ الصوماليِّ تبِعاتِ تلكَ الأزماتِ التي بلغتْ حدتُها معدلاتٍ قياسيةً، مؤكداً أنَّ المملكةَ التي دأبت على انتهاجِ العملِ الإنسانيِّ باعتبارِهِ قيمةً حضاريةً وسلوكاً منبثقاً من تعاليمِ دينِنَا الإسلاميِّ الحنيفِ، لم ولن تتأخرَ عن مساندةِ جمهوريةِ الصومالِ الفيدراليةِ الشقيقةِ.

وقال الربيعة :”لقد أتينا في هذا اليوم التاريخي لنؤكد أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية سيظل يدعم الأشقاء في الصومال، ولنبتهج مع هذه الكوكبة المباركة بتدشين (24) مشروعاً من المشاريع الإغاثية في قطاعات الأمن الغذائي، والصحي، والتعليمي، والمياه، وذلك بتكلفة تزيد على (38) مليون دولار أمريكي، وتوقيع ثلاث اتفاقيات لتنفيذ عدد من المشاريع بتكلفة تزيد على (7.2) ملايين ومئتي ألف دولار أمريكي، تمت دراستها بعناية وبالتنسيق الكامل مع الجهات ذات العلاقة في الحكومة الصومالية والمنظمات الدولية الفاعلة لتلامس احتياجات ومتطلبات الشعب الصومالي الشقيق، تجسيداً للسياسة القويمة التي تنتهجها قيادة المملكة العربية السعودية التي أولت العمل الإنساني أهمية كبرى، حتى شمل العطاء السعودي جميع الشعوب المتأثرة بالكوارث والنزاعات والحروب بدعمها ومساعداتها”.

واستذكر معاليه المساعدات الإنسانية التي قدمتها المملكة للمحتاجين حول العالم التي بلغت قيمتها حتى الآن نحو (127.78) مليار دولار أمريكي ساهمت في دعم (169) دولة بكل حيادية، نفذ المركز منها (2783) مشروعاً، بنحو (6.6) مليارات دولار أمريكي، شملت (95) دولة بمشاركة (175) شريكاً أممياً ودولياً وإقليمياً بكل حيادية ومنهجية مدروسة، مشيراً إلى أن المبلغ الإجمالي للمساعدات المقدمة لجمهورية الصومال حتى نهاية عام 2023م نحو(423) مليون دولار ساهم المركز فيها بنحو (227) مليون دولار لتنفيذ (106) مشاريع، مؤكداً أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية سيظل حريصاً على مواصلة دعمه الإنساني للشعب الصومالي الشقيق.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك