السبت - الموافق 18 مايو 2024م

من { ٱلۡقُرۡآنُ ٱلۡكَرِيمُ } ؛وثيقة بَرَاءَةٌ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ؛ من الدعوات الإبراهيمية الباطلة …عمرو عبدالرحمن – يكتب من : مصر القاهرة

#وثيقة [ بَرَاءَةٌ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ] ؛
من الدعوات #الإبراهيمية – ( #بيت_العائلة_الإبراهيمية ) – ( #اتفاقية_إبراهام ) – و #وثيقة_أخوة مع فاتيكاني ماسوني داعية للشذوذ الجنسي – وكيان صهيوني لا يعترف برسل الله محمد وعيسي وينسب نفسه كذبا لرسول الله إبراهيم.
ولا يعترف بحق العرب في أرضهم المحتلة ويعتبرهم (جوييم) أي قطيع حلال الأرض والأعراض والدماء!
{ سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ ﴿ * ﴾ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ ﴿ * ﴾ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }

✍ قال تعالي عز وجل:-
يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنزِلَتِ التَّوْرَاةُ وَالإِنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ
هَاأَنتُمْ هَؤُلاء حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُم بِهِ عِلْمٌ فَلِمَ تُحَاجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ
مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ
وَدَّت طَّائِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ
أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ

✍ ألا هل بلغت.. اللهم اشهد

حفظ الله مصر والعرب والأمة جميعا بحفظه

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك