الإثنين - الموافق 24 يونيو 2024م

وزارة التعليم المصرية ترد على أنباء تداول أسئلة امتحانات الشهادة الإعدادية

محمد  زكى

ردت وزارة التعليم المصرية على أنباء “محاولات غش ونشر أسئلة امتحانات الشهادة الإعدادية للفصل الدراسي الثاني على غروبات الغش” قائلة “ما يحدث محاولات غش وتداول للأسئلة وليس تسريبا”.

 

وقال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، رضا حجازي، إن ما يحدث “محاولات غش وتداول للأسئلة وليس تسريبا، واتخذنا كل الإجراءات القانونية”.

وشهدت امتحانات الشهادة الإعدادية للفصل الدراسي الثاني منذ انطلاقها نهاية الأسبوع الماضي وبداية الأسبوع الجاري، نشر وتداول جميع أسئلة امتحانات الشهادة الإعدادية على “غروبات الغش” بالإضافة إلى إجاباتها، وفق ما أفادت مواقع إخبارية مصرية.

وتداول أدمن غروب “شاومينج” للغش الإلكتروني، اليوم الأحد، عددا من الصور التي زعم أنها “خاصة بامتحانات الشهادة الإعدادية التي يؤديها الطلاب الآن داخل اللجان، وذلك بعد دقائق من بدء الامتحانات في اللجان بمختلف محافظات الجمهورية.

بدورها، قالت مصادر مطلعة بوزارة التربية والتعليم، إن “المديريات التعليمية تتابع ما أثير عن مزاعم تداول امتحان الترم الثاني اليوم، وذلك للوقوف على ما إذا كانت الصور المتداولة لامتحان هذا العام أم لا”.

وأضافت المصادر   أن “الوزارة تتابع عن كثب تلك الغروبات للتأكد من الأسئلة المتداولة، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية للمخالفين في حالة صحة تلك الأسئلة المتداولة، وفقا لقانون الغش الإلكتروني”.

الجدير بالذكر أن وزير التربية والتعليم، أكد في وقت سابق على أن “امتحانات الشهادة الإعدادية مسؤولية مديري المديريات التعليمية”، مشيرا إلى أن “الوزارة تهدف إلى ضبط الامتحانات، وبالتالي لمدير المديرية الحق في اتخاذ القرار المناسب لتحقيق هذا الهدف”، موجها بعقد اجتماعات مع مديري الإدارات ورؤساء اللجان لتنفيذ التعليمات والإجراءات التي تضمن انضباط العملية الامتحانية، فضلا عن “ضرورة تكثيف متابعة مديري المديريات التعليمية المستمرة للجان أثناء فترة الامتحانات”

وشدد حجازي، في وقت سابق على “كافة مديري المديريات بالمرور بشكل متواصل طوال فترة الامتحانات على مختلف اللجان للتأكد من تطبيق الاجراءات التي تضمن سلامة سير الامتحانات”.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك