الإثنين - الموافق 22 أبريل 2024م

وزير الداخلية البحرينى ونظيره المصري يبحثان التعاون والتنسيق الأمني بين البلدين

Spread the love

المنامة في 07 فبراير /بنا/ محمد زكى

استقبل الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، وزير الداخلية، اليوم الأربعاء، معالي اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية بجمهورية مصر العربية والوفد المرافق، بحضور عدد من كبار المسؤولين بالوزارة.

وبعد الوصول إلى قلعة الشرطة؛ أدى حرس الشرف التحية، ثم توجه وزير الداخلية وضيفه اللواء محمود توفيق إلى قاعة الاجتماعات، حيث ألقى وزير الداخلية كلمة أعرب في مستهلها عن ترحيبه بالزيارة للواء محـمود تـوفيق والوفد المرافق إلى مملكة البحرين، مؤكداً أنها محل تقدير واعتزاز، وستسهم بلا شك في تعزيز قوة الترابط الأمني في إطار ما ينعم به البلدان الشقيقان من عمق العلاقات الأخوية الراسخة، في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين المعظم حفظه الله ورعاه، وأخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، مقدرين على الدوام المواقف الأصيلة لجمهورية مصر العربية الشقيقة، المؤيدة والداعمة لمملكة البحرين.

وأشاد الوزير بالتعاون والتنسيق الأمني المتميز بين البلدين، والذي يشهد تطوراً ملموساً في مختلف المجالات، خصوصاً مع اجتماعات اللجنة الأمــنية المشتركة، مشيرا إلى أن الأمن، بشكل عام، يواجه تحديات حديثة، منها سوء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، الهجمات السيبرانية، الطائرات المسيرة “درون”، والاستخدام غير القانوني لبعض تطبيقات الذكاء الاصطناعي، مقترحا تشكيل فريق عمل مشترك لتحليل المخاطر والتهديدات الحديثة، التي يعاني منها الأمن بشكل عام، والأمن العربي بشكل خاص.

وأعرب الوزير، في ختام كلمته، عن تمنياته لوزير الداخلية المصري والوفد المرافق زيارة ناجحة تسهم في تعزيز آفاق التعاون الأمني في مختلف المجالات لتحقيق المصالح المشتركة في الحفاظ على الأمن والاستقرار وتوحيد المواقف في مواجهة التحديات الأمنية الراهنة والمستقبلية، متمنيا للاجتماع المشترك التوفيق والسداد في خدمة مصالح البلدين الشقيقين .

من جهته؛ أكد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بجمهورية مصر العربية على عمق أواصر التعاون التي تجمع البلدين الشقيقين، مشيرا إلى أن زيارته إلى مملكة البحرين، تأتى في إطار العلاقات الوثيقة والتشاور المستمر بين مسؤولي البلدين .

وأكد الوزير المصري على حرص وزارة الداخلية المصرية الدائم على مد جسور التواصل مع وزارات الداخلية والأجهزة الأمنية بالدول العربية الشقيقة، معربا عن ترحيبه بالعمل على تعزيز آليات التكامل وتبادل الخبرات بين الجانبين المصري والبحريني، انطلاقا من الإيمان الكامل بأهمية دعم رسالة الأمن والاستقرار في الدول العربية.

بعدها بدأت المباحثات بين الجانبين، والتي تضمنت مناقشة عدد من الموضوعات الأمنية، بهدف تعزيز التعاون والتنسيق في مجال العمل الأمني والبناء على ما تم تحقيقه في مسيرة التعاون الأمني بهدف الارتقاء بالأداء لمواجهة التحديات الأمنية والمتغيرات المتسارعة على الساحتين الإقليمية والدولية.

كما تناولت المباحثات عددا من موضوعات التعاون المشترك، من بينها حماية الطفل في الفضاء الالكتروني، حيث تم استعراض دراسة علمية تتعلق بالسبل الكفيلة بكيفية ضبط الفضاء الالكتروني لحماية الأطفال من الأفكار غير السوية، انطلاقا من حرص الجانبين على توفير حماية كاملة للطفل في الفضاء الالكتروني، وتقرر إحالة الموضوع لمزيد من البحث خلال اجتماعات اللجنة الأمنية المشتركة بين وزارتي الداخلية في البلدين.

كما شملت المباحثات التعاون في مجالات الحماية الاجتماعية، مكاتب حماية الأسرة، العقوبات البديلة والسجون المفتوحة، شرطة خدمة المجتمع، التحريات المالية، المختبر الجنائي، مكافحة المخدرات والإتجار بالأشخاص والجريمة المنظمة وتعزيز الأمن السيبراني والتحول الالكتروني في الخدمات الشرطية.

وكان وزير الداخلية بجمهورية مصر العربية، قد وصل اليوم إلى مملكة البحرين، حيث كان في استقباله بمطار البحرين الدولي، الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية وعدد من كبار المسؤولين بالوزارة ومحافظ محافظة المحرق.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك