الثلاثاء - الموافق 16 يوليو 2024م

الكشَّافة السعودية.. سواعد عطاء ممدودة لخدمة ضيوف الرحمن

محمد زكى

يتسابق الكشافة المشاركون في موسم الحج لخدمة ضيوف الرحمن وتقديم خدمات جليلة؛ وقودهم ومحفزهم الدافع الديني والشعور الوطني، والعمل الإنساني، ليعملوا جميعًا تحت مظلة جمعية الكشافة العربية السعودية، ويرسموا صورة مشرقة ومشرفة عن العمل الخيري الإنساني، الذي تقدمه المملكة لحجاج بيت الحرام القادمين من كل فج عميق.

وعبّر عددٌ من القيادات الكشفية المُشاركة في معسكرات الخدمة العامة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، التي تُقيمها جمعية الكشافة العربية السعودية لخدمة حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف، عن اعتزازهم وفخرهم بشرف تقديم الخدمة لضيوف الرحمن، بالتنسيق والتكامل مع منظومة الجهات الحكومية.

وفي هذا السياق أبدى القائد الكشفي فائز الرشيد سعادته بمشاركته في خدمة حجاج بيت الله الحرام القادمين من مختلف دول العالم، مؤكداً أنه وزملاؤه سيبذلون أقصى الجهود لخدمتهم؛ ليبرزوا ما تقدمه القيادة الرشيدة -أيدها لله- من تسهيلات وإجراءات لضيوف الرحمن ليؤدوا مناسكهم بسكينة واطمئنان.

بدوره أشاد القائد الكشفي غانم آل غانم بما ما سخّرته الدولة من إمكانات بشرية ومادية لخدمة ضيوف الرحمن، مشيرًا إلى عزم الكشّافة المضيّ قدمًا، وتقديم كل ما من شأنه التيسير على قاصدي بيت الله الحرام.

وعبّر القائد الكشفي أحمد القحطاني من جهته عن سعادته بهذه المشاركة، مؤكدًا أن الكشافة سيكرسون وقتهم وجهدهم لمساعدة حجاج بيت الحرام، لأداء مناسكهم، فيما أكد القائد الكشفي خالد البحر أنهم سيكونون -بإذن الله- محل الثقة التي منحت لهم للارتقاء بمستوى ونوعية الخدمة المقدمة للحجاج، وسيكونون خير مستثمر في طاقات الشباب ليصبحوا عونًا لضيوف الرحمن.

من جانبه قال القائد الكشفي طائع الدوسري: “إن اختيارهم للمشاركة في خدمة الحجاج شرف عظيم يعتز به كل سعودي، بأن هيأهم الله تعالى لخدمة ضيوف الرحمن، التي يفخر بها الجميع من خلال تقديم الخدمات التطوعية الإنسانية ومد يد العون لهم”.

وأعرب القائد فهد الجهني بدوره عن سعادته وفخره وزملائه بالمشاركة في خدمة ضيوف الرحمن لحج هذا العام، مشيرًا إلى أنهم يجتمعون كل عام من أجل هدف واحد يتمثل في شرف العمل من أجل راحة ضيوف الرحمن.

وِأشاد القائد الكشفي مرزوق المجادعة من جانبه بالأعمال التطوعية التي تقدمها المملكة، ومساعيها المباركة لتيسير كافة الخدمات أمام ضيوف الرحمن، مبديًا سعادته باختياره للمشاركة في خدمتهم في أطهر البقاع.

من جهته أكد القائد الكشفي فالح المطيري أن مشاركتهم بمعسكرات الخدمة وسام فخر وشرف لكل منتسب لها؛ وأن اختيارهم لها يعني تكليفهم بمسؤولية عظيمة عليهم جميعًا استشعارها، وأن تزيدهم الثقة التي حصلوا عليها شرفًا يدفعهم إلى الإصرار والحرص على تقديم الأفضل لخدمة حجاج بيت الله الحرام من خلال المعسكرات الكشفية الفرعية المنتشرة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة.

 

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك